ارتريا تلوذ بصمت مطبق بعد اربعة أيام من تعرض العاصمة للقصف بصواريخ

لاذت السلطات في اسمرا بصمت مطبق وفضلت عدم التعليق على القصف الصاروخي الذي قامت به الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي ضد مواقع في العاصمة اسمرا مساء يوم السبت الماضي وذلك لليوم الرابع على التوالي. ورغم ادانة الخارجية الامريكية للقصف على لسان مساعد وزير الخارجية للشئون الافريقية تيبور ناغي إلا أن ارتريا لم تصدر أي تصريح أو خبر حول الاعتداء.

ويواصل موقع شابايت الناطق باسم وزارة الاعلام الارترية تقديم بيانات وزارة الصحة حول تطورات أوضاع فيروس كورونا في البلاد.

بينما أكدت مصادر لإذاعة إرينا سماع دوي أصوات قصف مدفعي في ضواحي مدينة صنعفي استمر منذ فجر يوم الاثنين الماضي وحتى ساعات الظهر من نفس اليوم.

وكان الناطق باسم الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي جيتاشو ردا قد هدد بقصف أهداف في ارتريا عقابا لها لمشاركتها في العمليات العسكرية ضد الاقليم والتي يقودها الجيش الفيدرالي الاثيوبي بعد اعلان رئيس الوزراء الاثيوبي شن الحرب على الاقليم في الرابع من الشهر الجاري

ርእይቶ

WORDPRESS: 0