السفارة الارترية في الرياض تفرض تبرعات الزامية على المواطنين

إذاعة إرينا الدولية: الأخبار 2 أبريل 2020

بعد الدعوة التي وجهتها القنصلية العامة لدولة ارتريا في جدة الأسبوع الماضي للمواطنين الارتريين للتبرع بغرض مكافحة فيروس كورونا في ارتريا قامت السفارة الارترية في الرياض بفرض تبرعات الزامية على المواطنين وتفيد مصادر موثوقة لإذاعة إرينا بأن قنصل دولة ارتريا في الرياض ويني قرزقهير طلبت من الجالية الارترية والاتحاد الوطني للمرأة الارترية وأتحاد الشبيبة واتحاد أصحاب المهن الطبية واتحاد سائقي صهاريج الصرف الصحي والمدرسة الارترية العالمية بالتبرع للمجهود الوطني لمكافحة وباء الكورونا في ارتريا، بناء على ذلك تبرع اتحاد المرأة بمبلغ عشرة الآف ريال إضافة لتبرع كل عضوة بما لا يقل عن مئة ريال، وتبرعت الجالية بمبلغ عشرة الآف ريال والمدرسة بمبلغ خمسة الآف ريال وتمت مخاطبة أولياء أمور الطلاب كذلك بالتبرع في هذه الحملة. وتشمل الحملة كذلك اتحادات الجبهة الشعبية في الرياض، ولم تحدد هذه الاتحادات واتحاد الشبيبة إضافة للاتحاد الأخرى المبالغ التي سوف تساهم بها. وثار جدل حول هذه التبرعات حيث قال بعض أعضاء الجالية والاتحادات بأن التبرعات الجماعية للاتحادات والجالية يجب أن تلغي تبرعات الأفراد، ولكن القنصل تتمسك بأن تبرعات الجالية والمدرسة والاتحادات قد لا تغطي كل الارتريين في الرياض والمنطقة الشرقية.

الجدير بالذكر بأن التبرعات تأخذ صبغة الزامية لأنها مرتبطة بتقديم الخدمات للسفارة حيث يسأل كل مواطن عند طلبه لأي خدمة من السفارة عما إذا كان قد دفع التبرع المطلوب أم لا، وفي حال التأكد من عدم دفعه للتبرع يمنع من الخدمة المطلوبة. وتتزامن هذه الضريبة الجديدة مع الإجراءات الجديدة المتعلقة بتجديد الإقامات في السعودية والتي تكلف الأسر أموال لا طائل لها بها.

ርእይቶ

WORDPRESS: 0