محكمة الاستئناف الكندية ترفض طعن شركة نيفسن للتعدين

إذاعة إرينا الأخبار: 22 نوفمبر 2017

أفاد موقع المركز الكندي للعدالة الدولية أمس بأن محكمة الاستئناف بمقاطعة بريتش كولومبيا الكندية رفضت الطعن الذي تقدمت به شركة نيفسن للتعدين بخصوص إحالة الشكوى التي رفعها ضدها مجموعة من الارتريين إلى القضاء الارتري.

وقالت القاضي ماري نيوبورن أنه لا مجال للتقاضي في ارتريا وحتى لو وجد فإنه سيقوم به موظف تابع للدولة حيث أن القضاء يخضع لرغبات الرئيس وأعوانه. وكانت شركة نيفسن قد قدمت طعن للمحكمة طلبت فيه أن تحال الشكوى التي رفعها مجموعة من الارتريين ضدها في نوفمبر من عام 2014 إلى القضاء الارتري لأن الدعوى تمس طرفا ثالثا وهو الحكومة الارترية. وأكدت القاضي نيوبورن بأن دعاوى السخرة والتعذيب والاستعباد كلها تقع ضمن اختصاص القانون الدولي والمحلي.

وقال محامي المدعيين جو فيورانتي بأنه لابد أمام شركة نيفسن امام الوقوف امام القضاء للدفاع عنها نفسها ضد الدعوى المرفوعة ضدها.

وكان مجموعة من الارتريين قد رفعت دعوى ضد شركة نيفسن للتعدين والتي تملك 60 في المئة من حصة منجم بيشا للذهب ويتهم المدعون الشركة بتشغيلهم بنظام السخرة والاستعباد وعدم دفع اجور لهم وإجبارهم على العمل في ظروف غير انسانية ودون أي ضمانات من نوع. وحاولت الشركة عبر فريقها القانوني رفض الوقوف أمام القضاء الكندي بحجة أن الادعاء يقوم على اساس تهم تمت في ارتريا لذلك على القضاء الارتري النظر فيها، إلا أن القضاء الكندي أكد من قبل بأنه ليس هناك قضاء مستقل يمكن الاعتماد عليه في ارتريا وأن رافعي الدعوى لا يمكنهم المثول امام المحاكم الارترية لخوفهم على سلامتهم الشخصية.

ርእይቶ

WORDPRESS: 0