الائتلاف الحاكم في اثيوبيا يقول بأن الوحدة الوطنية في خطر

إذاعة إرينا: الأخبار 20 ديسمبر 2017

قال الأمين العام لجبهة الائتلاف الحاكم  بأن الاضطرابات العرقية التي اندلعت بين مختلف القوميات في اثيوبيا تهدد الأمن والوحدة الوطنية لبلاده. وكانت الاضطرابات العرقية قد اندلعت بين قوميات الأمهرة والأرومو والتيغراي والصومال في الرابع من الشهر الجاري وأدت إلى مقتل ما يزيد عن 100 شخص وجرح العشرات، كما أدت إلى قفل الجامعات ونزوح الألوف من منازلهم كما أدت إلى خسائر في الممتلكات تقدر بملايين الدولارات.

 

وأكد الدكتور قبري دبرصيون الأمين العام لجبهة الأهودق (الائتلاف الحاكم) بأن الوحدة الوطنية للبلاد في خطر محدق وقال بأن الجبهة الحاكمة سوف تعقد مشاورات مكثفة لتفادي الأخطار الناجمة عن الاضطرابات العرقية التي تشهدها البلاد.

وتجددت الاضطرابات بين مختلف القوميات في هذا العام بعد هدوء نسبي، حيث كانت اضطرابات مشابهة قد اندلعت العام الماضي في اقليم اروميا وتعاملت معها السلطات بقسوة وعنف مما أدى إلى مصرع المئات من المتظاهرين وسط انتقادات دولية حادة للسلطات الاثيوبية في التعامل مع المتظاهرين

ርእይቶ

WORDPRESS: 0