اربعة لاجئين ارتريين بين الحياة والموت بعد عراك مسلح في كاليه

إذاعة ارينا: الاخبار الجمعة 2 فبراير 2018

تناولت وسائل الاعلام الفرنسية خبر اندلاع اشتباك عنيف بين مجموعة كبيرة من اللاجئين الارتريين والأفغان في مدينة كاليه الحدودية الفرنسية مساء أمس الخميس. وحسب افادات شهود عيان فإن الشجار اندلع بين المئات من الارتريين والعشرات من الافغان عند قيام منظمة بتوزيع وجبات غذائية للاجئين. واستخدم المتشاجرون السكاكين والقضبان الحديدية في الشجار مما دفع أحد الأفغان والذي يبلغ من العمر 37 عاما باطلاق النار على الارتريين مما أدى إلى إصابة اربعة منهم بجراح خطيرة حيث اصيبوا بطلقات نارية في الصدر والبطن والعنق والعمود الفقري. وعلى الفور قام وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب بزيارة المعسكر حيث قال في كلمة للتلفزيون المحلي بأن هذا المستوى من العنف غير مسبوق ولا يمكن السماح به. وقال ان الشرطة تحاول العثور على الشخص الذي اطلق النار على خصومه الذين يتواجدون في المستشفى في حالة حرجة للغاية وكلهم من الارتريين.

 

الجدير بالذكر بأن هذا الشجار ليس الأول من نوعه حيث سبقته عدة شجارات في العام الماضي بين سودانيين وافغان وارتريين وجنسيات اخرى وتحدث الشجارات عادة بسبب النزاع على اماكن النوم وحصص الطعام والتسابق على ركوب الشاحنات العابرة إلى بريطانيا حيث تمثل منطقة كاليه آخر منطقة في فرنسا يمكن العبور منها لبريطانيا بواسطة الشاحنات والقطارات. وجاء هذا الحادث بعد اسبوعين من زيارة الرئيس الفرنسي للمنطقة بغرض شرح سياساته بخصوص الهجرة واللجوء للمهاجرين في كاليه.

ርእይቶ

WORDPRESS: 0