تحطم طائرة التدريب يثير حزنا وسخطا في أوساط القوات الجوية

إذاعة إرينا 5 اكتوبر17

أكدت مصادر إرينا من العاصمة اسمرا بأن تحطم طائرة التدريب التابعة لسلاح الجو الارتري في الخامس والعشرين من الشهر الماضي اثار سخطا وحزنا في اوساط منسوبي القوات الجوية إذا يعزي هؤلاء الحادث

إلى نقص قطع الغيار والصيانة المطلوبة للطائرات.

وكانت إذاعة إرينا قد نشرت الخبر في حينه وتحفظت على ذكر اسماء ضحايا الحادث مما دفع بعض المدافعين عن النظام لتكذيب الخبر. وكانت الطائرة من طراز زيلن المخصصة للتدريب قد تحطمت في ضواحي منطقة بالوا غرب اسمرا، وراح ضحية الحادث المدرب الجوي الكابتن يوناس الشهير بأبوناي والطيارة الكابتن أيدن وتم دفنهما ليلا في اسمرا تفاديا لانتشار الخبر.
وكان عدد من منسوبي سلاح الجو قد عبروا عن سخطهم بسبب انعدام قطع الغيار والصيانة اللازمة للطائرات مما أدي العام الماضي إلى وفاة طيارين بتحطم طائرة تدريب

ርእይቶ

WORDPRESS: 0