الحكومة الارترية تعيش عزلة دبلوماسية خانقة

إرينا الاخبار: 13 ديسمبر 2017

في رد على المقابلة التي اجراها وزير الخارجية السيد عثمان صالح مع التلفزة الارترية في اسمرا والتي قال فيها بأن الدبلوماسية الارترية حققت انجازات كبيرة قال مصدر دبلوماسي سابق لإذاعة إرينا بأن اسمرا لا زالت تعاني من آثار عزلة دولية واقليمية خانقة حيث لم تسجل العاصمة اسمرا أي زيارة لزعيم اقليمي أو دولي لارتريا منذ ديسمبر 2015، وفي نفس هذه الفترة لم يقم الرئيس الارتري سوى بزيارتين واحدة للرياض وأخرى غير رسمية للإمارات العربية المتحدة. وكان آخر زيارة لرئيس دولة لارتريا هي للشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر في ديسمبر 2015 حيث زار العاصمة اسمرا ولمدة ساعات حيث ناقش مع الرئيس الارتري الأوضاع على الحدود الجيبوتية الارترية وتطورات المبادرة القطرية.

الجدير بالذكر بأن المنطقة شهدت حركة دبلوماسية نشطة على شكل لقاءات ثنائية وجماعية لقادة دول المنطق ولم يشارك الرئيس اسياس في أي منها.

ርእይቶ

WORDPRESS: 0