مجلس الأمن يؤكد قيام شركات روسية واماراتية وايطالية ببيع اسلحة لارتريا

في تقرير للجنة الرقابة على الصومال وارتريا لمجلس الأمن في الثامن من الشهر الجاري أكد التقرير الذي ناقشه المجلس بأن مؤسسات اماراتية وايطالية وروسية وأخرى تابعة لجمهورية التشيك تقوم بشكل مستمر ببيع معدات وإعطاء دورات تدريب تأهيل لأفراد من الجيش الارتري. ففي ما يتعلق بالأمارات العربية قال التقرير بأن الأمارات قدمت دورات تأهيل لأفراد من القوات البحرية وسلاح الجو الارتري في الفترة من 2012 حتى 2015 وذلك بشهادة بعض هؤلاء المتدربين الذين طلبوا اللجوء السياسي بعد فرارهم من التدريب، وأكد التقرير خرق الامارات لقرارات الحظر الدولية المفروضة على ارتريا وذلك بإنشاء قاعدة عسكرية كبيرة في جنوب البلاد وتزويدها بأحداث الاسلحة والمعدات والطائرات في خرق واضح لقراري العقوبات الأممية على ارتريا. من ناحية أخرى قامت شركة ايطالية ببيع طائرات مروحية مدنية من طراز أوغستا بل ولكن الحكومة الارترية تستخدم هذه الطائرات في الاغراض العسكرية حسب ما أشار التقرير. وقامت شركات روسية ببيع قطع غيار لطائرات مروحية من طراز إم آي 17. أما شركات جمهورية التشيك

فلقد باعت سلاح الجو الارتري طائرات تدريب من طراز زيلن وتعمل كل هذه الشركات في خرق واضح لقرارات مجلس الأمن ضد ارتريا.

وكانت وزارة الخارجية الامريكية قد وضعت القوات البحرية الارترية في القائمة السوداء للمؤسسات والافراد الذين يتعاملون مع كوريا الشمالية وذلك بعد شراءها اجهزة اتصال كورية شمالية عبر وساطة لشركة ماليزية   

ርእይቶ

WORDPRESS: 0