ضغوط على الارتريين المقيمين بهولندا للتبرع للجبهة الشعبية

أكد ناشطون ارتريون في هولندا بأن الجبهة الشعبية وعبر السفارة الارترية هناك تمارس ضغوطا متزايدة على المواطنين الارتريين من اجل التبرع الالزامي لما يسمى بشباب الجبهة الشعبية، وقال الناشطون بأن تهديدات كثيرة صدرت بحق من يمتنعون ومنها

مصادرة الاملاك في ارتريا والمنع من دخول البلاد لزيارة الاهل.

وكان هؤلاء الناشطون قد نجحوا في الثالث عشر من الشهر الماضي في منع السفارة الارترية من تنظيم مهرجان سنوي لشبيبة الجبهة الشعبية كان من المفترض أن يحضره يماني قبرآب مسئول الشئون السياسية في الجبهة الشعبية في بلدة فيلد هوفن ونجح الناشطون في الحصول على موافقة إدارة البلدة من تنظيم المهرجان الأمر الذي أدى بوزير الاعلام يماني قبر مسقل إلى التنديد بموقف البلدة الهولندية.

وكانت الخارجية الهولندية قد استدعت السفير الارتري وأعربت له عن استياءها للتصرفات غير المسئولة للحكومة الارترية على اراضيها.

ويعتبر افشال مهرجان شبيبة الجبهة الشعبية في هولندا من ابرز انجازات الناشطين الارتريين والهولنديين هناك.

ርእይቶ

WORDPRESS: 0