السلطات الارترية تمنع بطريرك الكنيسة الاثيوبية من دخول البلاد

اذاعة إرينا الدولية الاخبار: الاربعاء 27 فبراير 2020

منعت سلطات مطار اسمرا الدولي بطريرك الكنيسة الكاثوليكية الاثيوبية الانبا برهاني يسوس ديميرو من دخول البلاد واحتجزته لمدة اربعة وعشرين ساعة في المطار وقامت بعدها بإبعاده إلى بلاده. وكان رجل الدين الاثيوبي قد وصل إلى ارتريا لحضور الذكرى الخمسين لبناء كنيسة كيداني مهرت في اسمرا. وكما هو معلوم فإن تأشيرة الدخول إلى ارتريا تمنح للمواطنين الاثيوبيين في منافذ الدخول الرسمية بعد اتفاق الصلح مع اثيوبيا، ولكن بعد وصول البطريرك فوجئ بقرار السلطات منعه من الدخول، واضطر إلى مغادرة المطار في ظهر اليوم التالي لوصوله.

ولم تحدد السلطات الارترية اسباب منع البطريرك من دخول البلاد، ولكن البي بي سي قالت بأن المنع جاء على خلفية مطالبة أحد القساوسة الارتريين بإصلاحات سياسية العام الماضي، مما اغضب السلطات على الكنيسة.

الجدير بالذكر بأن السلطات الارترية تضع الكنيسة الكاثوليكية بشكل خاص تحت سيطرة الأجهزة الأمنية بعد تعيين الحكومة للبطريرك دسيقوريوس بدلا عن البطريرك المحتجز قيد الاقامة الجبرية الانباء انطونيوس، .والذي تعتبره الكنيسة الكاثوليكية البطريرك الشرعي للكنيسة الارثوذكسية الارترية.

الصورة نقلا عن جيتي ايميجز

ርእይቶ

WORDPRESS: 0