اذاعة إرينا: الاخبار الاربعاء 2 يناير 2018

قالت مصادر إذاعة إرينا بأن سكان منطقة فاصي الواقعة بين زالمبسا وعدي قرات بإقليم تيغراي المجاور رفضوا مبادرة الجيش الاثيوبي سحب الاسلحة الثقيلة من منطقتهم وقد برر السكان ذلك بأن الجانب الارتري لا يؤتمن خاصة بعد اغلاق الحدود المفاجئ في ديسمبر الماضي، حيث يمكن لارتريا أن تظهر النوايا العدوانية في حال سحب القوات والاسلحة الثقيلة من المنطقة. وتظهر المخاوف على الجانب الارتري أيضا حيث أعرب العديد من مجندي الخدمة الاجبارية عن مخاوفهم من الاغلاق المفاجئ للحدود وقام عدة مجندين في منطقة عصب وبوري بطرح اسئلة لقادة الجيش حول تأخر تسريحهم من الجيش رغم السلام مع اثيوبيا وعن أسباب الاغلاق المفاجئ للحدود. وكانت مصادر إذاعة إرينا قد أكدت بأن إغلاق الحدود من الجانب الارتري خاصة على خط كساد عقا راما قد أدى إلى ارتفاع أسعار السلع الاساسية كالخبز والوقود والاسمنت وهي سلع كانت تدخل بكميات كبيرة عبر الطريق البري الرابط بين مختلف مدن تيغراي وارتريا.

Share this post

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn