اذاعة إرينا: الاخبار الجمعة 30 نوفمبر 2018

أكدت مصادر إذاعة إرينا من العاصمة اسمرا بأن شركة مواصلات الاقليم الأوسط والتي تسير خدمة الباصات العامة داخل أحياء العاصمة إضافة إلى القرى المحيطة باسمرا مثل قوشيت وعدي نفاس ومرحنو وقرى أخرى تعاني من خسائر مادية ضخمة بسبب الفساد الإداري. وقالت المصادر بأن الشركة سوف تضطر إلى تسريح حوالي 400 عامل وذلك بسبب الخسائر المادية والتي وصلت إلى ما يزيد عن 60 مليون نقفة.

وقالت المصادر بأن العمال يؤكدون بأن سبب الخسائر هو تداخل الصلاحيات بين مؤسسات "الهقدف" والحكومة، حيث أن الشركة تدار عبر الاقليم الاوسط. وأدت هذه المشاكل إلى تدهور الخدمات حيث تناقصت عدد الباصات المملوكة للشركة والتي تبلغ حوالي 130 بصا بسبب نقص قطع الغيار والأعطال وعدم الصيانة. ويشتكي المواطنون من التدهور في الخدمات خاصة سكان القرى. الجدير بالذكر بأن شركة "جمل" والتي تسير حافلات الميني بص في العاصمة تعاني من نفس المشاكل، وكانت السلطات قد القت القبض على بعض من القائمين عليها. ولا يستطيع القطاع الخاص تغطية خدمات المواصلات في العاصمة وضواحيها وذلك بسبب ارتفاع أسعار الوقود ونقص قطع الغيار إضافة للضرائب التي تفرضها الحكومة على الحافلات الخاصة.

Share this post

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn