ناشطون ارتريون في استراليا ينتقدون شركة دنكلي للتعدين

اذاعة إرينا الدولية: الاخبار الاثنين 21 اكتوبر 2019

اكد الناشطان الارتريان المقيمان بأستراليا الاستاذ محمد عمر والاستاذ صالح عبد الرحيم بأن الارتريين ينتقدون بشدة شركة دنكلي الاسترالية والعاملة في مجال التعدين في محيط منطقة كولولي في ضواحي منطقة بده باقليم جنوب البحر الأحمر. وقال الناشطان بأن الشركة تمارس التعدين دون مراعاة حق الشعب الارتري في معرفة ارباحها ونشاطها إضافة إلى استخدامها للسخرة عبر تشغيل مجندي الخدمة الاجبارية.

وقال الناشطان بأن الشركة إذا لم تراعي حقوق ومصالح الشعب الارتري فإنها سوف تواجه المساءلة القانونية حيث يمكن للمتضررين من انشطتها رفع دعوى قضائية ضدها، وأهاب الناشطان بالمتضررين من انشطة الشركة من جماعات وأفراد التقدم بشهادتهم حتى يتم التعامل معها بشكل قانوني.

الجدير بالذكر بأن شركة دنكلي الاسترالية وقعت عقدا مع الحكومة الارترية في عام 2010 وذلك بغرض استخراج البوتاس من ضواحي منطقة بده والتي تعتبر من أغنى المناطق في العالم بهذا المعدن التجاري، وبلغ رأسمال الشركة حوالي 200 مليون دولار وتحصل الشركة على 50 في المئة من عوائد بيع المنتجات بينما تحصل شركة التعدين الارترية والتابعة لوزارة الطاقة والتعدين على نسبة 50 المتبقية. وأكد الناشطان بأن معظم انشطة شركات التعدين في ارتريا لا تتسم بالشفافية حيث لا يعلن عن الاكتتاب العام لأسمها أو أرباحها السنوية. ومن المتوقع أن تبدأ شركة دنكلي التصدير في عام 2022  ومن المتوقع أن تكون عائدات مبيعات البوتاس بالمليارات من الدولارات.

ርእይቶ

WORDPRESS: 0