محكمة كندية تقرر النظر في الدعوى ضد شركة نيفسن للتعدين

إذاعة إرينا: 29 اكتوبر 2017

قررت محكمة مقاطعة بريتش كولومبيا الكندية النظر في الدعوى التي رفعها متظلمون ارتريون ضد شركة نيفسن للتعدين والمالكة لمنجم بيشا للذهب. وقررت المحكمة النظر في الدعوى في مدينة فانكوفر ابتداء من الخامس والعشرين من سبتمبر الماضي.

جاء هذا القرار بعد رفض المحكمة الدفع الذي تقدمت به شركة نيفسن في السادس عشر من اكتوبر من العام الماضي والذي طالبت فيها أن تنظر المحاكم الارترية في الدعوى، ولكن المحكمة أكدت بأن القضاء

في ارتريا ليس مستقلا للنظر في الدعوى وأن رافعي الدعوى لا يستطيعون العودة إلى بلادهم دون التعرض لمخاطر الاعتقال.

وكان ثلاث مواطنين ارتريين قد رفعوا الدعوى ضد الشركة بتهمة التشغيل بدون أجر (السخرة) وهضم الحقوق الاساسية للعمال، حيث لا تدفع الشركة مرتبات معروفة ولا تقدم إجازات ولا خدمات ضمان اجتماعي من علاج وترفيه ورعاية. وانضم إلى الثلاثة 45 شخصا آخرين اغلبهم من شباب الخدمة الاجبارية والذين اجبرتهم شركات الجبهة الشعبية المزود الرئيس للأيدي العاملة للشركة الكندية على العمل بدون أجر، ولم تعترض الشركة الكندية على هذا الاجراء غير القانوني بل لا زالت تتعامل بناء عليه حتى اليوم.

الجدير بالذكر بأن شركات الجبهة الشعبية تعمل كوسيط يقدم كافة الخدمات للشركة الكندية بما في ذلك الأيدي العاملة والمعدات والحماية وتتقاضي مبالغ طائلة نظير هذه الخدمات ولكنها لا تمنح العمال مرتبات ثابتة بحجة أنهم يؤدون خدمة وطنية.

وتملك شركة نيفسن 60% من اجمالي مبيعات الذهب من مناجم بيشا وكانت قد صرحت بأنها قد منحت الحكومة الارترية 700 مليون دولار وهي عبارة عن نسبة 40% من اجمالي المبيعات وأكـدت أنها ضخت مبلغ ملياري دولار في الاقتصاد الارتري

ርእይቶ

WORDPRESS: 0