أوضاع اللاجئين الارتريين في اثيوبيا تثير القلق

اذاعة إرينا الدولية الاخبار الاربعاء 12 فبراير 2020

أكد مصدر لإذاعة إرينا من العاصمة الاثيوبية بأن أوضاع اللاجئين الارتريين تثير القلق حيث تكدس المئات في مراكز الاستقبال في انتظار نقلهم إلى معسكرات اللاجئين في ذات الوقت الذي بدأت فيه مفوضية اللاجئين الاثيوبية باتباع خطوات جديدة في قبول طلبات اللاجئين الارتريين في اثيوبيا، حيث أشار المصدر إلى المفوضية لم تعد تعمل بالقبول الجماعي للارتريين واستبدلته بنظام المعاينة الفردية وتحديد استحقاق كل لاجئ للقبول بعد النظر في حالته بشكل فردي، وسمحت المفوضية للذين لديهم أقارب في اثيوبيا بالسكن معهم لحين موعد المقابلة للنظر في قضاياهم. وكان شائعات قد سرت في اوساط الارتريين بأن اثيوبيا حصرت منح اللجوء فيها على حالات الأفراد الذين يستطيعون اثبات أنهم لاجئين سياسيين فقط.

على صعيد أخر اكد مفوضية شئون اللاجئين بأن 2420 لاجئا ارتريا وارترية يتواجدون حاليا في جنوب السودان حسب تقريرها لشهر يناير الماضي، وقالت المفوضية بأن 18 في المئة من هؤلاء اللاجئين هم من النساء ويوجد في أوساطهم أعدادا كبيرة من الاطفال.

وكان العديد من اللاجئين الارتريين قد غادروا اثيوبيا إلى كل من كينيا وجنوب السودان بعد تطبيع العلاقات الارترية الاثيوبية ومطاردة مجموعات من الأمن الارتري للاجئين بنية اختطافهم ونقلهم إلى اسمرا

ርእይቶ

WORDPRESS: 0